التواصل الإجتماعي

لماذا سميت الافعال الناسخة بهذا الاسم


ما هي الأفعال الناسخة

هي الأفعال التي تدخل على الجملة الاسمية و تعمل عمل كان فترفع المبتدأ ويكون اسماً لها وتنصب الخبر ويكون خبراً لها , وهي : (كان –أمسى –أصبح –مازال –مافتئ –صار –مابرح –ما انفك –أضحى –ليس –ظل –بات –مادام) ومنها ما يعمل هذا العمل بغير شرط وهي (كان –أمسى –أصبح –أضحى –ليس –ظل –بات –صار) ومنها ما يعمل بشرط تقدم نفي أو شبه نفي عليها وهي (زال –انفك –فتئ –برح) ومنها ما يعمل بشرط أن تتقدم عليها ما المصدرية الظرفية وهي (دام).

لماذا سميت الافعال الناسخة بهذا الاسم

كثير منا لا يعرف سبب تسمية الافعال الناسخة بهذا الاسم , فهي أفعال لا تكتفي بوجود اسمها المرفوع ، وتحتاج إلى خبرها المنصوب حتى يكتمل معنى الجملة وتتم الفائدة ، فلا يمكن أن تقول : كان زيد – ظل الضباب – أصبح الرجل … بل يجب أن تتمها بخبر يوضح معناها .

وسميت أيضا بالأفعال الناسخة أو النواسخ لأنها نسخت حكم الخبر وبالتالي فهي تغير في إعراب الجملة التي تدخل عليها .

معاني كان وأخواتها

  •  كان : تفيد التوقيت المطلق .
  •  أصبح : التوقيت بالصبح .
  •  أمسى : التوقيت بالمساء .
  •  ظل : التوقيت بالنهار .
  •  أضحى : التوقيت بالضحى .
  •  بات : التوقيت بالليل .
  •  صار : تدل على التحويل ( تحويل الاسم إلى الخبر ) مثال : صار القطن نسيجا .
  •  ليس : النفي .
  •  مازال ، ما برح ، ما انفك ، ما فتئ : تفيد الاستمرار .
  •  ما دام : تفيد بيان المدة .

عمل كان وأخواتها

تنقسم الأفعال الناسخة من حيث شروط العمل ( الرفع في المبتدأ و النصب في الخبر ) إلى ما يلي :

إقرأ أيضا:كيفية التصرف عند حدوث حريق


إقرأ أيضا:صعوبة الحركه في المنام

1 – الأفعال : كان ، صار ، ليس ، أصبح ، أمسى ، أضحى ، ظل ، بات ، تعمل بلا شرط ، أي ترفع المبتدأ و تنصب الخبر مطلقا

2 – الأفعال : زال ، برح ، انفك ، فتئ ، لا تعمل عمل كان إلا إذا اقترنت بنفي أو نهي

3 – الفعل : دام ، يشترط أن تسبقه ما المصدرية الظرفية ، لأنها تحول الفعل إلى مصدر مسبوق بمدة

أقسام كان واخواتها من حيث الأوجه التي تأتي عليها

تنقسم الافعال الناسخة من حيث الأوجه التي تأتي عليها إلى خمسة أوجه :

1 – تكون ناقصة

فتدل على الزمان المجرد عن الحدث ، ويلزمها الخبر .

مثل : كان محمد جالسا .

فكان الناقصة هنا تحتاج إلى الخبر .

2 – تكون تامة 

فتدل على الزمان والحدث معا ، كغيرها من الأفعال الحقيقية ، ولا تحتاج إلى خبر .

مثل قوله تعالى : ” وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ ” ( البقرة 280 ) .

إقرأ أيضا:معنى كلمة oculus | جاوبني هوست

أي : وإن حصل ذو عسرة ، أي : حدث ووقع .


إقرأ أيضا:يقع عنصر التيتانيوم في ضمن الجدول الدوري وهو عنصر صلب ولامع ويتفاعل ببطء مع المواد الاخرى كيف يصنف التيتانيوم ؟

إقرأ أيضا:هجوم بيغاسوس يتهرب من الحماية الأمنية لجهاز آيفون

3 – يجعل فيها ضمير الشأن والحديث

وهو الوجه الذي يضمر فيها اسمها وهو ضمير الشأن والحديث ، فتقع الجمل بعدها خبرا لها .

مثل : كان علي قائم .

أي : كان الشأن والحديث علي قائم .

4 – زائدة غير عاملة

أي لا تحتاج إلى الاسم ولا إلى الخبر .

مثل قول الشاعر :

فكيف إذا مررت بدار قوم  *  وجيران لنا كانوا كرام

أي : جيران كرام .

5 – أن تكون بمعنى صار

مثل قوله تعالى : ” إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ” ( البقرة 34 ) .

السابق
المكتبة الاليكترونية للدكتور وليد الحلفاوي اجريت عليه بعض التعديلات خطا استرجع مع مجموعتي
التالي
من هو الفنان محمد كيلاني

اترك تعليقاً