التواصل الإجتماعي

متى يمسك المضحي عن شعره وأظفاره


متى يمسك المضحي عن شعره وأظفاره

يمسك المضحي عن قص شعره وأظافره إذا كان في نيته التضحية ورأى هلال شهر ذي الحجة فيتوجب عليه أن يمسك عن قص شعره وأظفاره فلا يقص من شعر رأسه أو سائر بدنه أو أظفار يديه أو قدميه، وقال بعض العلماء أن عدم قص الشعر والأظافر لم يرد على سبيل الوجوب بل ورد فقط على سبيل الاستحباب، أي أن من يقص شعره وأظافره قبل الأضحية ليس آثمًا وإنما يكون فقد قد استبدل الذي هو أدني بما هو خير، ويستمر وقت المنع الاستحبابي من وقت رؤية هلال شهر ذي الحجة حتى وقت التضحية، فبعد ذبح الأضحية يحل للمضحى أن يأخذ من شعر رأسه وجسمه وأظفاره.

ما هي الحكمة في الإمساك عن قص الشعر والأظفار للمضحي

ورد عن العلماء الكثير من الأراء حول هذا الموضوع حيث اختلف العلماء في حكمة أمر الرسول لذابحي الأضحية بالإمساك عن قص الشعر والأظفار فقال البعض أن المضحي لا يقص شعره وأظفاره تشبهًا بالحاج وقد استند هذا الفريق على قول عبدالله بن عباس رضي الله عنه “من أهدي هديا حرم عليه ما يحرم على الحاج” وقال الفريق الآخر أن المضحي لا يحلق شعره ولا أظفاره قبل الأضحية حتي يكون كامل الجسد عند تقديم الأضحية فيعتق الله كامل جسده من النار وهو رأي بلا دليل، والراجح في المسألة مذهب عبدالله بن عباس رضي الله تعالى عنه.

إقرأ أيضا:ما هي اختبارات A/B وفيما تستخدم


إقرأ أيضا:ما هو حل لغز واحد الحاجة ما بيضة ما كحلة كيتعملوها العيالات 3 مرات في النهار

حكم تقديم الأضحية

تعتبر الأضحية هي أحد أعظم القربات إلى الله تعالى في الدين الإسلامي فبها تخرج الصدقات للفقراء والمساكين مما يساعد على نشر المودة بين المسلمين، وقد اختلف الفقهاء في حكم تقديم الأضحية فقال جمهور الفقهاء من المالكية والشافعية والحنابلة أن تقديم الأضحية سنة مؤكدة، بينما قال فقهاء الحنفية أن تقديم الأضحية واجبًا على من كان مقتدرًا ماليًا على تقديمها لأنها ذكرت في القرآن في قوله تعالى “فصلي لربك وانحر”،  والراجح هو رأي جمهور الفقهاء أنها سنة يثاب فاعلها ولا يأثم تاركها.

حكم قص الشعر والظفر لمن عزم على التضحية بعد بداية ذي الحجة

من عزم على تقديم الأضحية قبل بداية ذي الحجة يتوجب عليه عدم قص شعره وأظافره منذ أن يري هلال ذي الحجة، أما من عزم على تقديم الأضحية بعد بداية ذي الحجة فلا إثم عليه ويمتنع عن قص شعره وأظافره من وقت عزمه على تقديم الأضحية حتي وقت قيامه بالتضحية، فالعبرة بعدم قص الشعر من وقت العزم على تقديم الأضحية حتي تقديمها فعلًا إن كان العزم في شهر ذي الحجة، أما إذا كان العزم من قبله فالعبرة تكون بالوقت من بداية شهر ذي الحجة حتى وقت ذبح الأضحية .

إقرأ أيضا:كيفية معرفة إذا استخدم شخص ما الهاتف دون إذنك

حكم قص أهل المُضحي الشعر و الأظافر في العشر الأوائل من ذي الحجة:

هناك إجماع بين العلماء بأنّه لا حرج على أهل المضحي بأن يحلقوا شعرهم أو أن يقصوا أظافرهم في بداية شهر ذي الحجة، أي في العشر الأوائل منه، فالنهي عن قص الشعر والأظافر هو للمضحي فقط، وقد قال الشيخ ابن بار في ذلك: “وأما أهل المضحي فليس عليهم شيء ولا يُنهون عن أخذ شيء من الشعر والأظافر في أصح قولي العلماء، وإنما الحكم يختص بالمضحي خاصة الذي اشترى الأُضحية من ماله”.


إقرأ أيضا:كتاب عظائم الدهور pdf تنزيل رابط مباشر كامل

 هل على المضحي إذا حلق شعره أو قص أظافره فدية؟

قال العلماء أنّه ليس هناك من عقوبة أو فدية إذا قصّ المضحي شعره أو اظافره مع بداية شهر ذي الحجة، فالفدية تكون على الأشياء الواجبة التي يقوم المسلم بتركها، وبما أنَّ أغلب أهل العلم أشار إلى عدم وجوب الإمساك عن حلق الشعر وقص الأظافر في العشر الأوائل، فإنَّه ليس على المسلم المضحي فدية لو أنَّه أخذ من شعره أو قص أظافره في العشر الأوائل، والأولى أن يتبع سنة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ويدفع عن نفسه الحرج في هذه المسألة، وقد قيل: “رحم الله امرأً جبَّ الغيبة عن نفسه”.

إقرأ أيضا:كم عدد بطولات كارلوس كيروش


إقرأ أيضا:يمكن تبليط المستوى فقط بمضلع منتظم، هل العبارة صواب أم خطأ؟

 هل هناك فرق في حكم عدم قص الشعر والأظافر بين الرجل والمرأة؟

ليس هناك من اختلاف في حكم قص الشعر والأظافر للمضحي بين الرجل والمرأة، فرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عندما نهى المسلمين عن الحلق وقص الأظافر في الحديث الشريف، نهى المضحي سواء كان رجلًا أو امرأة، قال عليه الصلاة والسلام: “إذا دَخَلَتِ العَشْرُ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فلا يَمَسَّ مِن شَعَرِهِ وبَشَرِهِ شيئًا”.

السابق
احمد شاه مسعود سني او شيعي
التالي
شبكات الحاسوب وانواعها المختلفة

اترك تعليقاً