السعودية

حكم صيام عاشوراء وعليه قضاء من رمضان


حكم صيام عاشوراء وعليه قضاء من رمضان

أجمع علماء الفقه المالكية والشافعية والحنفية , أن لا بأس من صيام التطوع لمن عليه قضاء من رمضان ولكن القضاء أولى من التطوع , في حين أن بعض من العلماء منع التطوع لمن عليه قضاء رمضان، وعلى هذا الرأي على من أراد الصوم في يوم عاشوراء  أن ينوي صيام القضاء الذي عليه من رمضان، ويرجى أن يكون له أجر القضاء وأجر صيام ذلك اليوم.

وكما ذكرنا أن رأي جمهور العلماء هو جواز التنفل لمن عليه القضاء واعتمادهم في هذا حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، أنها ما كانت تقضي ما عليها من رمضان إلا في شعبان المقبل، حيث أخرج البخاري في صحيحه عن يَحْيَى عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ: سَمِعْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا تَقُولُ كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَ إِلَّا فِي شَعْبَانَ.” وهذا يعني أن أم المؤمنين كانت تصوم النوافل قبل صيام القضاء.

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والنافلة ؟

ذكر الشيخ ابن عثيمين عن جواز الجمع بين صيام القضاء وهو واجب وبين صيام النافلة وهي تطوع , حيث قال : “من صام يوم عرفة، أو يوم عاشوراء وعليه قضاء من رمضان فصيامه صحيح ، لكن لو نوى أن يصوم هذا اليوم عن قضاء رمضان حصل له الأجران أجر يوم عرفة، وأجر يوم عاشوراء مع أجر القضاء”، والله أعلم.

إقرأ أيضا:كم طول تميم بن حمد أمير دولة قطر – تريند


إقرأ أيضا:كم عدد فروع أسواق عبدالله العثيم في المملكة

ومن المتعارف عليه أنَّ الجمع بين عبادتين هو أمر يُعرف باسم التشريك بين العبادات، حيث أنَّه يكون ذلك بالجمع بين ما هو واجب وما هو مُستحب بنية واحدة، كما إنَّ للتشريك بين العبادات الكثير من الأشكال والصور، وإنَّ صيام يوم عاشوراء وهو نافلة بنية التطوع فإنَّه يحصل له أجر صيام عاشوراء دون نيل أجر القضاء، إلَّا أنَّه من نوى صيام يوم عاشوراء بنية القضاء حصل له أجر القضاء، ويُرجى من الله تعالى أن يُعطيه أجر وثواب صيام التطوع في هذا اليوم .

إقرأ أيضا:عبارات تهنئة باليوم الوطني السعودي


إقرأ أيضا:موقع www.uokufa.edu.iq نتائج الامتحانات في جامعة الكوفة في العراق 2021

السابق
كم عدد ايام الحج ومتى يبدأ ومتى ينتهي
التالي
ما هو سبب اعتزال منصور الرقيبه

اترك تعليقاً