السعودية

كم تساوي الصلاة في المسجد النبوي ؟ كم تعادل صلاة واحدة بالمسجد النبوي ؟


المسجد النبوي الشريف

يعتبر المسجد النبوي أو الحرم النبوي واحد من المساجد التي لا تشد الرحال الا بها , وهو أحد أكبر المساجد في العالم وثاني أقدس موقع في الإسلام (بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة)، وهو المسجد الذي بناه النبي محمد في المدينة المنورة بعد هجرته سنة 1 هـ الموافق 622 بجانب بيته بعد بناء مسجد قباء. مرّ المسجد بعدّة توسعات عبر التاريخ، مروراً بعهد الخلفاء الراشدين والدولة الأموية فالعباسية والعثمانية، وأخيراً في عهد الدولة السعودية حيث تمت أكبر توسعة له عام 1994. ويعتبر المسجد النبوي أول مكان في شبه الجزيرة العربية يتم فيه الإضاءة عن طريق استخدام المصابيح الكهربائية عام 1327 هـ الموافق 1909.

الصلاة في المسجد النبوي - موضوع

كم تساوي الصلاة في المسجد النبوي ؟

ذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم , في حديث نبوي أن الصلاة في المسجد النبوي الشريف تعادل 1000 صلاة , وتشمل الصلاة فيه صلاة الفرض وصلاة التطوع  , حيث رُوى عن أبي الدرداء , قال عليه الصلاة والسلام: «فضل الصلاة في المسجد الحرام على غيره مائة ألف صلاة وفي مسجدي ألف صلاة وفي مسجد بيت المقدس خمسمائة صلاة» .

إقرأ أيضا:ما هو مفهوم شرطة الجوار في تونس

المقصود بحديث “لا تشد الرحال الا لثلاث مساجد ..

قال صلى الله عليه وسلم: ” لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى ” والمقصود بهذا أنه لا تشد الرحال إلى أي مكان في الأرض لقصد العبادة بها الشد، لأن الأمكنة التي تخصص بشد الرحال هي المساجد الثلاثة فقط وما عداها من الأمكنة لا تشد إليها الرحال، فقبر النبي، صلى الله عليه وسلم، لا تشد الرحال إليه وإنما تشد الرحال إلى مسجده فإذا وصل المسجد فإن الرجال يسن لهم زيارة قبر النبي، صلى الله عليه وسلم وأما النساء فلا يسن لهم زيارة قبر النبي، صلى الله عليه وسلم، والله الموفق”.


إقرأ أيضا:من هي زكية محمد ويكيبيديا

كم تعادل صلاة واحدة بالمسجد النبوي ؟

تعادل الصلاة الواحد في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم بألف صلاة في غيره من المساجد، كما أن الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة، وفي المسجد الأقصى بخمسمائة صلاة، وقد وردت بذلك جملة من الأحاديث الصححية والحسنة. واسم المسجد عام شامل لما يشتمل عليه المسجد في داخله وأطرافه إذا كان متصلا بالمسجد ، كالساحة والفناء والدهليز والسرداب والسطح فكله تابع للمسجد وله حكم المسجد. وكل ما يزاد فيه من التوسعة كما نشاهد الآن في المسجد الحرام، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وما يضاف إليه من الأطراف حكمه حكم المسجد، من حصول هذه الفضيلة والثواب إن شاء الله تعالى. والله أعلم.

إقرأ أيضا:أهم المعالم والمتاحف في محافظة النماص


إقرأ أيضا:ما هو عيد انتقال العذراء ؟متى يصادف تاريخ موعد عيد انتقال السيدة العذاء ؟

 

السابق
علامات الاعراب الفرعية والاصلية
التالي
ما معنى أسم ليان

اترك تعليقاً