شرح قصيدة امام العلم والرأي المجلي

شرح قصيدة امام العلم والرأي المجلي ، سنعرض لكم في منصة فكرة شرح تام ومفصل عن منصة فكرة والتي تضع بين ايديكم كل ما تحتاجوه من معلومات وافكار و شرح قصيدة امام العلم والرأي المجلي حيث انه قبل العلم والرأي العام قصيدة انتشرت على نطاق واسع وجذبت إعجاب القراء واهتمام العلماء حيث دخلت هذه القصيدة في المناهج المدرسية وأصبحت محط اهتمام وبحث كثير من تلك القصيدة ثم شرح أبياتها بالتفصيل وعرضها. ثم التفت الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى كاتب القصيدة ووسّعها واختتم بأسماء مؤلفاته ومجموعاته.

في هذا المقال على منصة فكرة

الرثاء في الشعر العربي

يعتبر الرثاء من أبرز المقاصد الشعرية وانتشارها في ألسنة الشعراء لما فيه من تأثير عاطفي بليغ فهو نية شعرية يعدد من خلالها الشاعر فضائل الموتى ومزاياهم ، مؤكداً الحزن عليه وآثار فقدانه في الحياة.

وغالبًا ما يتطرق الشاعر إلى أربعة عناصر من قصيدة الرثاء ، فهي تتناول حتمية الموت، ثم أحداث المأساة وكيف حدث الموت، ثم تتعامل مع صفات الموتى الحسنة من خلال خطبة الجنازة، والتي غالبًا ما تدور حول صفات الشجاعة والقوة والكرم وغيرها من الصفات التي يمدحها الناس وينتهي بها الحزن والأسى على الموتى، حيث يرتبط الحزن والأسى بالرضا والتفاني، لا سيما في قصائد المؤمنين. وقد اشتهر العديد من الشعراء العرب بهذا الغرض، ومن أبرز شعراء الإله العرب

  • أبو ذيب الهذلي
  • الزير سالم
  • فاطمة الزهراء رضي الله عنها
  • شريف الرازي
  • علي الحصري القيروان
  • الخنساء
  • ابن الرومي

شرح قصيدة للعلم والرأي العام

قبل ان نضع بين أيديكم شرح قصيدة “إمام العلم والرأي المعبر عنه”، تحتاج إلى معرفة سبب كتابة قصيدة “إمام المعرفة والرأي المعبر”، وكذلك تناول غرض الشاعر ومعانيه بشكل عام من أجل العمل بشكل مستقل بعد ذلك مع شرح الآيات.

الغرض من قصيدة إمام العلم والمجالي الرأي

كتب الشاعر أحمد صالح في  قصيدته هذه انه  “إمام العلم والعقل المهيب” مرثية #للشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز الذي اشتهر بثروته المعرفية وسعة الاطلاع وكرم ضيافة الناس في المصلين. حيث يختلط الفخر والحزن في هذه القصيدة للاعتزاز بهم ومتابعتهم واستخدام حياتهم للاستفادة من مصدر معرفتهم الثرية وتحقيق هباتهم بعد وفاتهم.

دعونا نبدأ الشرح في القصيدة /

شرح الآبيات 1-3

عظيم في تواضعك، لطيف

تبسيط الإجابة على أي معضلة

أنا والد المتعلمين والفقراء

نحن نعيش تقريبا في عالم غريب

لقد ذهبت وحبك يجري في قلوبكم

وحبك نبتة طيبة وجيدة

وهنا يبدأ الشاعر معانيها بذكر الشيخ الجليل عبد العزيز بن عبد الله بن باز الذي يظهر تواضعه للناس وصبره عليهم وقدرته على الرد على أسئلتهم وتيسير شؤونهم.

أما البيت الثاني، فالشيخ ينزل إلى مرتبة الأب الذي، بسبب ثروته المعرفية واتساع المعرفة، يأخذ العلماء تحت ذراعيه، جاعلاً منه مرجعاً لهم، ووجهة للمتعطشين للعلم والمال. الذي افتقده وشعر بالغربة بعد رحيله.

وفي البيت الثالث يؤكد الشاعر أن محبة الشيخ لن تزول عند مغادرته، فهي متجذرة في ضمائر الناس ولا تتغير كرائحة النبتة العطرة.

شرح الآبيات 4-6

أرى أن كرسي فتواك معطوب

عبراته ينتظرون العودة

والطلاب حريصون على التحرك

تعلمهم وأعطهم رسالة

كما لو كانوا سيلتقون بك

لسماع التشريع يا أبي

في المقطع الرابع يصف الشاعر الحزن الذي ساد بعد رحيل الشيخ. لم يقتصر هذا الحزن على الناس، لكن كل ما يتعلق بالشيخ حزين على هذا الانفصال. ووصف الشاعر الحزن الذي حل على كرسي الشيخ بالمبالغة لبيان مدى مأساة الضياع.

وفي المقطعين الخامس والسادس يصف الشاعر تلاميذ الشيخ كيف يبحثون عنه بشوق بعد وفاته ويلقون الخطب ويقودونهم.

شرح الآبيات 7-9

منابر ياتاماك مطارق

والذين عشقوا المعرفة الكتاب

قلوب المسلمين تنزف من نعش

بالنسبة لأولئك الذين لا يخيبون آنابا

عندما رفعوا التابوت على أكتافهم

حملوا قلوبهم الجريحة

في البيت السابع، يواصل الشاعر تصوير آثار المأساة بفقدان الشيخ الذي غاب عن المنابر التي صعدها، كما افتقده طلاب العلم.

لكن شاعر البيت السادس يحول الموازين ويحول جنازة الشيخ إلى حفل زفاف يُدعى إليه لمقابلة سيده، مما يؤكد مكانته الدينية وفضيلته في الفقه والشريعة، مما يجعله مكانة محترمة في القدرة على ذلك. اذهب إلى الله مطمئناً من لا يريد لمن قصده، وحمله المسلمون إلى القبر وهم في صدورهم حزن.

شرح الآبيات 10-12

وأن لديه وفدا إلى الرحمن

– إن شاء الله – لا يخاف الحكم

وداعا لارواحه

وخسارتك صدمة من حزن الشباب

أرى (الحرم الشريف) متذبذباً في الخلق

كأن زئيرها كان معجزة

في البيت العاشر، يظهر الشاعر ثقته في مكانة الشيخ في الآخرة، ويوحي بأن أعماله الجميلة وما قدم في الدنيا كافية لتأمين الفاتورة، لأنها بيد الله، يجب أن تكون رحيم الرحمن.

يعود الشاعر إلى البيت الحادي عشر ليصف الحزن الشديد الذي حلّ بالناس بعد وفاة الشيخ العظيم، فكان هذا الحزن شديد الحرقة كالشمس، وموت الشيخ سبّب صدمة لشابّتها. يرتجف.

أما البيت الثاني عشر، فقد وصف الشاعر فيه تجمع الناس في الحرم لصلاة الجنازة على الشيخ المتوفى، فيما اندفع الناس إلى الدهشة والاستغراب.

شرح الآبيات ١٣-١٥

قلوبهم عندما يدفعون باتجاه الغبار

أن تبارك في الحب هو التراب

إمام العلم والرأي الجلي

الذنب لك والذنب لم يأت

وداعا يا حبيبي الرجال أنا

مع خسارتك نسأل الله الأجر

وفي المقطع الثالث عشر أكد الشاعر مكانة هذا الشيخ في نفوس من امتلأ بحبه، وظهر هذا الحب في مراسم جنازته حتى شعر بالقذارة.

يصف البيت الرابع عشر مكانة الشيخ، حيث ألقاه الشاعر بألقاب تدل على غنى علمه وقوة تفكيره. ويختتم الشاعر في الآية الأخيرة بتوديع الشيخ للدلالة على قبول حكم الله وقدره، ويأمل في أجر الله على الصبر على هذه الضيقة.

عبد العزيز بن عبدالله بن باز

قاضٍ ومحامي من مواليد السعودية، من مواليد الرياض، حيث تلقى تعليمه. قبل وفاته، شغل منصب مفتي السعودية لمدة سبع سنوات. كما ترأس هيئة كبار العلماء في السعودية. كما شغل العديد من المناصب وحصل على جائزة الملك فيصل للاستحقاق في الإسلام، وكتب العديد من الكتب حتى وصل عددها إلى 41 كتابًا، احتوت على العديد من علوم الشريعة. جعله هذا من أهم علماء الإسلام في عصره.

من هو مؤلف قصيدة إمام العلم ورأي المجالي ؟

قصيدة “إمام العلم وعقل المجالي” كتبها الشاعر السعودي أحمد صالح الصالح الملقب بـ “المسافر”. كتب القصيدة في مرثية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز، التي نشر فيها مشاعر الحب لهذا الشيخ، والحزن على رحيله، والاعتزاز بمكانته، وامتنانه لنعمة بين الناس لجمال معانيها وبلاغتها. من أسلوبه.

العلم الذي كتبت فيه هذه القصيدة في الرثاء

معلومات عن الشاعر السعودي احمد صالح الصالح ؟

شاعر سعودي من مواليد السعودية عام 1943 ودرس فيها وتخرج في التاريخ من إحدى جامعات الرياض. شجعه على اكتساب الخبرة الشعرية. أسفاره إلى مصر، حيث أرسل إنتاجه للشاعر المصري صلاح عبد الصبور، الذي شجعه على إصدار كتابه الأول الذي نشره في الرياض عام 1978. الموضوع (عند سقوط العراف). يعتبر أحمد صالح من أبرز الشعراء السعوديين المعاصرين ومن رواد التجديد في الشعر. نشر أعماله الشعرية في العديد من الصحف والمجلات، ونشر مؤلفاته، ونشر من خلال أشعاره هموم العرب وقضاياهم الوطنية، واصفاً نفسه بالرحل.

ديوان للشاعر احمد صالح الصالح

نشر الشاعر أحمد صالح الصالح العديد من المقتنيات المطبوعة منها

  • تجمع الأرض بقاياها
  • جسمك يحتفل
  • عندما يسقط العراف
  • تتألق في سماء القلب
  • قفي يا امرأة جميلة
  • قصائد في زمن السفر
  • المجموعة الأولى
  • عيناك تعكس المنزل
  • الذكريات العطرة الجزء الثاني
  • ذرقين في الباسه
  • أنا أقلك في كل مرة
  • في عزلة البكاء

بهذا قد وصلنا واياكم الى ختام مقالنا حول شرح القصيدة للإمام العلم ورأي المجالي بعد تحديد شعر الدعوى ثم توضيح الغرض من القصيدة والمعلومات عن الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز الذي كتب القصيدة في دعواه ثم يتحدث. عن مؤلف القصيدة ويتضمن معلومات عن الشاعر أحمد صالح الصالح ويذكر أسماء مؤلفاته المطبوعة بحيث تكون هذه المقالة مرجعا كافيا للمهتمين بالقصيدة ومؤلف القصيدة وموضوعها.

منصة فكرة

شاهد أيضاً :

اذاعة مدرسية عن عيد الطفولة

نبذة عن كتاب علم الفراسه للرازي

ما هو الشيء الذي لا يخلو منه اي بيت


عمليات بحث ذات صلة