هل ليلة 27 من رمضان هي ليلة القدر

هل ليلة 27 من رمضان هي ليلة القدر، يهتم معظم المسلمون بإحياء ليالي رمضان كاملة، وبالأخص الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل، ويتساءل الكثيرون عن ليلة القدر في أي يوم سوف تصدف من هذه الأيام العشر الأواخر من رمضان، وهذا ما يجعل المسلمين وخاصة ذوي الاختصاص من علماء الدين والفقهاء الشرعيين بالتحري عن ليلة القدر فيما إذا كانت هذه الليلة هي ليلة الـ27، أم ستصادف غيرها من الليالي الوترية لشهر رمضان، لذا سنقوم من خلال موقع فكرة بتسليط الضوء على هذه الليلة المباركة وهل هي ليلة 27 من رمضان أم لا، وسنقوم بمعرفة كل ما يتعلق بهذه الليلة وما يتوجب على المسلمين فعله بهذه الليلة وكيف سيتم احساسها.

ما هي ليلة القدر

إن ليلة القدر هي إحدى الليالي العظيمة التي عظم شأنها الله سبحانه وتعالى، فينتظرها المسلمين في كل عام في شهر رمضان المبارك، حيث يتبدل فيها الأحوال، وتُغفر فيها الذنوب، ويقبل الله فيها توبة العاصي، وتحول فيها الأقدار وتُقدّر الأرزاق، ففيها تتنزل فيها الملائكة بإذن ربها من كل أمر، وقد أنزل الله تعالى سورة باسمها في كتابه الكريم نظرا لعظمتها، حيث أنُزل فيها كتاب الله الكريم ليكون هدى للعالمين.

معلومات عن ليلة القدر

هنا سوف نطرح عليكم العديد من المعلومات ذات الأهمية عن ليلة القدر وذلك تبعاً لما ورد عن كل من القرآن الكريم والسنة النبوية:

  • تكون ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وتحديداً تكون في الليالي الوترية من العشر الأواخر، أي أنه قد تكون ليلة 21، أو 23، أو 25، أو 27، أو 29 من شهر رمضان الفضيل، وذلك وفقاً لحديث أبي سعيد الخدري “رضي الله عنه” قال: “إن رسول الله “صلى الله عليه وسلم” كان يعتكف في العشر الأوسط من رمضان، فاعتكف عاماً، حتى إذا كان ليلة إحدى وعشرين، وهي الليلة التي يخرج من صبيحتها من اعتكافه، قال: من كان اعتكف معي، فليعتكف العشر الأواخر، وقد أريت هذه الليلة ثم أنسيتها، وقد رأيتني أسجد ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر، فالتمسوها في كل وتر، فمطرت السماء تلك الليلة، وكان المسجد على عريش، فوكف المسجد، فبصرت عيناي رسول الله “صلى الله عليه وسلم”على جبهته أثر الماء والطين، من صبح إحدى وعشرين.
  • ليلة القدر هي من أفضل وأهم الليالي قدراً عند الله عز وجل، حيث أنه قد أُنزل القرآن الكريم فيها بواسطة الوحي على نبي الله محمد “صلى الله عليه وسلم”.
  • ليلة القدر بألف شهر.

شاهد أيضاً: هل المكرمة تشمل التأهيل الشامل

هل ليلة 27 من رمضان هي ليلة القدر

لا يمكن الجزم في أن ليلة القدر هي ليلة 27 من شهر رمضان الفضيل، حيث أنها تكون في واحدة من الليالي الوترية في شهر رمضان المبارك تبعاً للقرآن الكريم والسنة النبوية، ولم يتم الكشف عن موعدها وذلك لحكمته سبحانه وتعالى وذلك كي يتقرب العبد من ربه من خلال التضرع والعبادة في جميع الليالي وليس فقط في ليلة واحدة، وذلك وفقاً لما ورد عن النبي “صلى الله عليه وسلم”: “من كان اعتكف معي، فليعتكف العشر الأواخر، وقد أريت هذه الليلة ثم أنسيتها، وقد رأيتني أسجد ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر، فالتمسوها في كل وتر”.

شاهد أيضاً: رابط الاستعلام عن نتائج وظائف ديوان المظالم 1443، وأسماء المرشحين

الأعمال المستحبة في ليلة القدر

يجب على المسلمين أن يحرصوا على القيام بالأعمال الحميدة والصالحة في ليلة القدر في شهر رمضان الفضيل وذلك من أجل الحصول على الأجر والثواب من الله عز وجل، ومن ضمن هذه الأعمال ما يأتي:

  • الصيام ،والصلاة، مثل صلاة التراويح والتهجد والقيام.
  • ذِكر الله بكثرة، وكذلك التدبر والخشوع.
  • قراءة القرآن الكريم.
  • القيام بالأعمال الصالحة مثل التصدق، وأيضاً إخراج الزكاة.
  • ترديد ما حثنا عليه نبينا الكريم من الدعاء في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وليلة القدر.
في ختام مقالنا”هل ليلة 27 من رمضان هي ليلة القدر” عبر موقع فكرة نكون قد تحدثنا عن ليلة القدر وعن أهم المعلومات عن ليلة القدر وكذلك أجبنا على سؤال هل ليلة 27 من رمضان هي ليلة القدر، كما وقمنا بتوضيح العديد من الأعمال التي يستحب أن يقوم المسلم بها في ليلة القدر.

 


عمليات بحث ذات صلة