من هو فهد صبحي محي الدين، اذا كنت عزيزي القارئ قد وصلت الى هذه الصفحة عبر محركات البحث فأنت بالتأكيد تبحث عن معلومات عن المجرم القاتل فهد صبحي محي الدين، الذي أثارت جريمته الكثير من الجدل والاستنكار في المجتمع الكويتي، وتحديداً فئة النساء التي تطالب مزيد من الحماية وأخذ قضاياهن على محمل الجد، وهنا في سطور هذا المقال من موقع ومنصة فكرة سنسلط الضوء على فهد صبحي محي الدين، وقصة الجريمة البشعة التي هزت الكويت والخليج العربي، فتابع معنا.

من هو فهد صبحي محي الدين

من هو فهد صبحي محي الدين

فهد صبحي محيي الدين رجل كويتي الجنسية وهو مجرم خطير ارتكب جريمة قتل مروعة في مدينة صباح سالم بالكويت. له أسبقيات كثيرة سيئ السمعة والسلوك، يتعاطى أنواع مختلفة من المخدرات والممنوعات، ولم يزاول أي مهنة طيلة حياته، وكانت تعيله أسرته، ولدت في الأول من أبريل عام 1991 ميلادي، يبلغ من العمر 31 عاماً، ويقيم في مسقط رأسه في مدينة مبارك الكبير، والدته من أصل كويتي ووالده مصري الجنسية.

تفاصيل جريمة صباح سالم الكويت

صرح مصدر أمني مطلع في دولة الكويت بأن القاتل اعترض مركبة الضحية بالقرب من إشارات المرور، ثم هم بالنزول من سيارته وتوجه مباشرة الي الضحية وقام بالتهديد والوعيد، وفي بداية الموقف حاولت الضحية فرح أكبر الهروب من القاتل فهد، وبدأت بالركض بعيداً، لكنها لم تفلح في ذلك، ليُمسك بها القاتل ويجبرها على ركوب السيارة مرة أخرى ويأخذها بعد ذلك الى مكان مجهول حيث ارتكب هناك جريمته الشنعاء التي هزت الشارع الكويتي وأثارت الذعر والرعب بين المواطنين وخاصة النساء.

وعلى إثر هذه الجريمة تلقت غرفة العمليات في وزارة الداخلية الكويتية بلاغاً عن الحادث من شقيقة فرح، لتتوجه الشرطة مباشرة الى مكان الحادث، لكنه قد فات الأوان، وبعد أقل من نصف ساعة، تلقت الشرطة الكويتية بلاغًا من مستشفى العدان يفيد أن إمراه كويتية تم إلقائها من مجهول أمام المستشفى مع وجود طعنات وجروح خطيرة، ليتبين فيما بعد ان الضحية هي فرح اكبر التي قام فهد باختطافها.

شاهد أسباب جريمة صباح سالم

غضب وذعر في الشارع الكويتي بعد مقتل فرح أكبر

يذكر بأن المتهم في قضية مقتل السيدة فرح أكبر له العديد من السوابق الجنائية المتورط فيها وما زالت معلقة في المحكمة، وأحد هذه القضايا هو بلاغ مقدم من شقيقة فرح أكبر، تقدمت فيه بشكوى ضد فهد صبحي محي الدين بدعوى تهديد بالقتل، وفي حينها ألقت الشرطة القبض على فهد، ولكن ما هي إلا أيام وأفرج عنه بكفالة، وتم مناشدة الدعي العام أكثر بأن خروج فهد من السجن يعرض حياتهم للخطر، لكن لم يتم أخذ شكواها بالجدية المطلوبة، وهذا الأمر أثار غضب الشارع الكويتي وبالتحديد السيدات الكويتيات، اللواتي طالبن مجلس الأمة الكويتي بتوفير الحماية لهن وأخذ قضاياهن بمحمل الجدية.

الى هنا نكون قد وصلنا بكم الى نهاية هذا المقال من موقع ومنصة فكرة والذي تعرفنا فيه على فهد صبحي محي الدين، وتفاصيل جريمة صباح سالم في الكويت، وردود الشارع الكويتي على هذه الجريمة النكراء.

شاهد أيضا

كم عدد الحجاج هذا العام 2022

العواجي وش يرجع

موعد إجازة عيد الأضحى 1443 للموظفين